العربية

مَنْ يُمَوِل حَرْب النِظَام السُوري؟

Branch 251
November 26, 2021
25
 MIN
Listen to this episode on your favorite platform

الحرب مُكلفة؛ منطقياَ، يجب أن يكون نظام الأسد مفلساً، وبالرغم من ذلك، تبدو جيوبه مليئة بما يكفي لمواصلة شن حرب دموية على الشعب السوري

يواصل النظام السوري تمويل أفرع المخابرات مثل الفرع 251 ومنظومة التعذيب، في حين تغرق البلاد في أزمة اقتصادية غير مسبوقة. في هذه الحلقة، تحاول نور ونايا الإجابة على السؤال الذي ربما يدور في ذهنكم الآن: كيف يستمر النظام السوري في فعل ذلك؟ من يمول حرب النظام السوري؟


تحذير: هذه الحلقة تحتوي وصف للأفرع الأمنية والسجون وتتحدث عن موضوع التعذيب، لذلك وجب التنويه ويرجى توخي الحذر عند الاستماع


يغطي بودكاست "الفرع 251: جرائم سورية قيد المحاكمة" مجريات المحاكمة التاريخية الخاصة بجرائم ارتكبت في سوريا، والمعروفة باسم محاكمة "فرع الخطيب"، والتي تتم في مدينة كوبلينز الألمانية. نقدم لكم حلقات رئيسية مرتين شهريا ونشارك معكم بين كل حلقة رئيسية وأُخرى تحديثاً يتعلق بمُجرَيات المحاكمة. تابعونا عبر تويتر وعلى منصات الاستماع المختلفة


اعداد وكتابة وتقديم نور حمادة، مشاركة في التحرير والتقديم نايا سكاف، تحرير فريتز سترايف، تحرير، دبلجة وانتاج سليم سلامه، ترجمة النص من الإنجليزية إلى العربية كريستينا كغدو، ومن النشر والتواصل فرح أبو السّل

75 Podcasts نشر وتوزيع

ZIVIK قمنا بإنتاج هذه الحلقة بدعم من وزارة الخارجية الألمانية عبر معهد العلاقات الخارجية وبرنامج تمويل

laurenshebly.n تصميم الغلاف

James Lawler Duggan/AFP/Getty Images صورة الغلاف

sessions.blue مقاطع موسيقية من موقع


نشكر نيك دونوفان على مشاركته أفكاره حول بحثه بالتعاون مع «جلوبال ويتنس». يأتي هذا المشروع بالتعاون بين سارة فارولفي وإيزوبيل كوشيف ونيك دونوفان ومحمّد أبو الغيط «جلوبال ويتنس»، وستيليوس أورفانيديس (مشروع توثيق الجرائم المنظّمة والفساد)، ونضال شيخاني وزميلاته وزملائه في مركز توثيق الانتهاكات الكيميائيّة في سوريا


مصادر تم ذكرها في الحلقة


https://www.globalwitness.org/en/campaigns/corruption-and-money-laundering/khouri-networks-global-connections/

https://www.globalwitness.org/en/campaigns/corruption-and-money-laundering/assads-money-men-in-moscow/

يأتي هذا المشروع بالتعاون بين سارة فارولفي وإيزوبيل كوشيف ونيك دونوفان ومحمّد أبو الغيط «جلوبال ويتنس»، وستيليوس أورفانيديس مشروع توثيق الجرائم المنظّمة والفساد، ونضال شيخاني وزميلاته وزملائه في مركز توثيق الانتهاكات الكيميائيّة في سوريا


التقارير التي كتبها إياد حميد من البرنامج السوري للتطوير القانوني

https://sldp.ngo/wp-content/uploads/2021/10/SLDP-Effectiveness-of-Sanctions-EN.pdf


جوزيف ضاهر

https://twitter.com/josephdaher19?lang=en


لقراءة المزيد عن القضيّة التي يعمل عليها ستيف كوستاس في مبادرة «أوبن سوسايتي» لتحقيق العدالة

https://www.justiceinitiative.org/newsroom/german-and-belgian-prosecutors-urged-to-investigate-chemical-shipments-to-syria

https://www.justiceinitiative.org/newsroom/german-and-belgian-prosecutors-urged-to-investigate-chemical-shipments-to-syria

https://www.worldbank.org/en/country/syria/overview#1

https://www.csis.org/analysis/syrias-economic-collapse-and-its-impact-most-vulnerable

https://www.washingtonpost.com/world/middle_east/syria-economy-bread-wheat-crisis/2020/12/24/ed6a2d72-3e55-11eb-b58b-1623f6267960_story.html

https://www.atlanticcouncil.org/blogs/iransource/irans-credit-line-to-syria-a-well-that-never-runs-dry/

https://www.atlanticcouncil.org/blogs/menasource/strapped-for-dollars-the-syrian-government-is-forcing-its-citizens-to-pay-up/

https://www.csis.org/analysis/how-assad-regime-systematically-diverts-tens-millions-aid

https://english.enabbaladi.net/archives/2021/06/the-dynasty-of-makhlouf-privilege-power-and-wealth/

https://syria.chathamhouse.org/research/assads-new-funding-model-pressuring-friends-to-pay-up

https://sldp.ngo/wp-content/uploads/2021/02/Policy-Brief-Accountability.pdf

                       

                   

Episode Transcript


مقدمة

سليم: مرحبا، انا سليم، منتج بودكاست الفرع 251 بنسخته العربية. حبّيت انوه قبل ما نبدأ انو رح تسمعوا صوتي لاحقا بدبلجة لاصوات ضيوف هالحلقة جوزيف ضاهر ونيك دونوفين.  

وهلا بتركم مع نايا ونور بحلقة اليوم: مَنْ يُمَوِل حَرْب النِظَام السُوري؟


نور:  الدنيا بدمشق لسا صبح، وكتار من سكّان المدينة عم يفيقوا على أصوات الأدان الطالعة من الجوامع ويحضّروا حالهن للصلاة. بعد ما يخلصوا، بيوقفوا بالدور لياخدوا خبز مدعوم من الحكومة. وهالوقفة بتطول، ممكن أحيانًا لحد سبع ساعات، بس مشان كم رغيف خبز للعيلة. طبعًا الواقف أو الواقفة بهيك دور، ما بيقدروا يشتغلوا ليعيلوا أسرهن، مشان هيك الواقفين أحيانًا بيكونوا أطفال عم تروح عليهن المدرسة مشان يأمنوا لقمة لعيلتهن بآخر النهار. 


حسب إحصاءات الأمم المتّحدة، حوالي 90 بالميّة من السوريّين والسوريّات عايشين بحالة فقر. متوسّط راتب الوظيفة الحكوميّة حوالي 50 ألف ليرة سوريّة، ما يعادل كلفة مشوار واحد لشراء مستلزمات أساسية. 


الصراع بسوريا دمّر الاقتصاد بالبلد: بالـ 2010، الدولار الأمريكي كان بخمسين ليرة سوريّة، أمّا هلأ، فالدولار بـ 2500 ليرة سورية، طبعا هاد حسب البنك المركزي السوري، بس بالتعامل المحلي الدولار بوصل ل 3500 ليرا سورية.

نايا: طب كيف الحكومة السوريّة قادرة تستمر بإدارة نظام قائم على التعذيب والقمع؟!

الناس العايشين بمناطق سيطرة النظام لسا بيخافوا كتير من قبضته. بالرغم من الوضع الاقتصادي السيء، السوريّات والسوريّين ما عم ينزلوا على الشوارع ليطالبوا الحكومة بإصلاحات، لأنهن خايفين من العواقب يلي ممكن يواجهوها، كون المخابرات السوريّة لساها شغالة متل قبل وأكتر، ولسّاتها بتراقب الناس، متل ما بتعمل من عشرات السنين، وبتتجسّس على أي حدا بيعارض النظام بصوت عالي أو بيقول أي شي «غلط».


كيف عم يقدر نظام المفروض يكون مفلس تمامًا إنّه يموّل حرب وجهاز مخابرات ومراكز اعتقال وفروع أمنيّة، متل فرع الخطيب؟ كيف عم يقدر يحافظ على نظم مركّبة ويدفع رواتب لضبّاط متل الضابطين السابقين أنور ر. وإياد ا.؟


سونيك

نور: اهلا فيكم بحلقة جديدة من بودكاست الفرع 251، أنا نور 

نايا: وأنا نايا، وسوا عم نقدملكم هالبودكاست يلي بنغطي من خلاله محاكمة "فرع الخطيب" يلي عم بتم بمدينة كوبلينز الألمانية. رح نتابع سوا مجريات المحاكمة، ونحكي بعدة مواضيع بتتعلق بالقضية السورية ومسار العدالة فيها.


بداية


الجزء الأوّل: مصادر إيرادات النظام المختلفة


نايا: بعد 10 سنوات من الحرب يلي شنها النظام السوري، سوريا عم تعاني من أزمة اقتصاديّة. وكتار من المسؤولين بالحكومة السوريّة والأشخاص القريبين من عيلة الأسد مفروض عليهن عقوبات موسّعة من قبل حكومات فرضت عقوبات على سوريا. بهاد السياق، من وين النظام السوري عم يجيب مصاري ليحافظ ويموّل الأفرع الأمنيّة، متل فرع الخطيب!


نور: النظام مو شغّال لحاله، في مين يساعده. بعد الثورة بالـ 2011، النظام اعتمد  كتير على دعم من روسيا وإيران بشكل خاص. مثلًا، إيران عم توفّر جزء كبير من النفط المستهلك بسوريا من غير مقابل مادي. 

نايا: بس طبعًا هيك دعم ما بيجي بالمجّان: سوريا عم تراكم على حالها ديون لإيران ورح تضطّر تدفعها في يومٍ ما. أمّا روسيا، فصيت دعمها سابقها: بالـ 2015، قرّرت روسيا التدخّل بسوريا بالنيابة عن النظام السوري وقدّمت دعم عسكري إله، من خلال إرسال سلاح دفاع جوّي ورمي البراميل على المدنيّنن وغيرها من أشكال الهجوم العسكري. هالشي ساعد النظام يضل صامد. روسيا مسؤولة بشكل كبير عن تمويل الحرب، بس مساهمة إيران كمان مهمّة، كونها موّلت الشبّيحة وبعتت ميليشيات لدعم النظام. هاد بيعني انو جزء كبير من العمليّات العسكريّة، متل القصف الجوّي والمعارك الفعليّة، كانت من تمويل وتنفيذ روسيا وإيران. وهالشي وسّع من قدرات النظام الماليّة…


بالمناسبة، كلمة الشبيحة تستخدم من قبل السوريين لوصف الميليشيات الداعمة للنظام، هالمسمى اجا بسبب استخدام نوع من سيارات غير منمرة "المرسيدس" الملقبة بشبح والتاني هو من فعل الشَبِح والي هو بيعني التعليق…

نور: بس دعم روسيا وإيران لحالو مو كافي ليخلّي النظام يستمر مادّيًّا. مشان تستمر، الحكومة السوريّة لقت طرق لتستغل الشعب السوري يلي أحواله كلمالها عم تسوء، فزادت الرسوم الإداريّة المتعلقة بمعاملات حكوميّة ضروريّة للناس، مثلًا صارت تطالب السوريّين والسوريّات يلي بدهن يدخلوا سوريا إنهن يصَرفوا 100 دولار على الحدود اللبنانيّة-السوريّة، وطبعا هالصرف حسب سعر صرف البنك المركزي السوري ومن وراه بتصير بتربح الحكومة حوالي 1000 ليرا من كل شخص. 

وغير هيك، زادت الحكومة رسوم الإعفاء من الخدمة العسكريّة والرسوم الإداريّة المتعلقة بالأملاك الخاصّة ورسوم تجديد جواز السفر. وهيك صار الجواز السوري مو بس واحد من أضعف الجوازات بالعالم، كمان أغلى جواز عند التجديد: الجوازات السوريّة لازم تتجدّد كل سنتين ورسوم التجديد بتتراوح بين 300 و800 دولار أمريكي. في كمان ضريبة إعادة الإعمار يلي ألزمت الحكومة الشعب فيها. وصار في فرض لطوابع إعادة الإعمار على كل معاملة  مع إنّه إعادة إعمار البلد فعليًّا ما بلّشت حتّى.


نايا: وفي كمان سعر صرف العملة، يعني البنك السوري المركزي عنده السلطة ليغيّر سعر الصرف وبيفرض سعر صرف وهمي مضخّم على أي حدا بيصرّف أي عملة أجنبيّة لليرة السوريّة من خلال القنوات الرسميّة للصرافة. بالتالي، ببعض الحالات، البنك بيحتفظ بجزء من المبلغ ممكن يوصل لـنص دولار من كل دولار أمريكي.


من ناحية تانية، النظام قادر يحافظ على ثروات كافية ليضل قائم بالطريقة المعتادة إله، من خلال سيطرته على الاقتصاد، والنفط خاصة، ومجال الأعمال وأصحاب المصالح في سوريا.


 الجزء التاني: رأسماليّة المحاسيب في سوريا


سليم: جوزيف: اسمي جوزيف ضاهر وأنا أستاذ مشارك في معهد الجامعة الأوروبيّة. ومشارك بجامعتي في مشروع عن سوريا، متخصّص فيه بالاقتصاد السياسي. وغير هيك، بدرّس التاريخ الحديث في الشرق الأوسط في جامعة لوزان.


نايا: بحديثنا معه، جوزيف أشار لموضوع مهم كتير، وهو إنّه النظام مسيطر بشكل كامل على الاقتصاد ومجال الأعمال بسوريا. وهالسيطرة بتسمحله هو والمقرّبين منّه إنّهن يقرّروا كيف بتتوزّع الأموال، وكمان بتعطيهن المجال إنّه يحدّدوا الأولويّات ليحموا حالهن. وهالحالة بتساعدهن يعيشوا حياتهن بالطول وبالعرض، يعني براحة ورفاهيّة. ومو بس هيك، كمان بيقدروا بهالطريقة يحافظوا على نظام الخوف يلي سيطروا فيه على السوريين على مدار عقود؛ الخوف يلي بيتحكّم بالشعب وبيمنعه إنّه يرجع يوقف بوجه النظام مرّة تانية، بالرغم من معاناته من الأزمة الاقتصاديّة الحاليّة والظروف المعيشيّة الرديئة.

نور: بيوضّح جوزيف كيفيّة اعتماد النظام السوري على رأسماليّة المحسوبيّات بإدارة الاقتصاد. رأسماليّة المحسوبيّات هي عبارة عن نظام اقتصادي بيسمح لمجموعة من الأشخاص المقرّبين من الحكومة إنّه يستغلّوا علاقاتهن بالسلطة الحاكمة ليحصلوا على ميزات اقتصاديّة أكتر من غيرهن بمجال الأعمال.

سليم: جوزيف: لما بنحكي عن شكل من أشكال رأسماليّة المحسوبيّات، لازم نفهم خصائص الاقتصاد السياسي في المنطقة، يعني مو بس بسوريا. أغلب الأنظمة في المنطقة متوارثة بالأساس، متل النظام في سوريا وحكم عيلة القذافي في ليبيا والأنظمة المَلكيّة في الخليج. شو المقصود لما نقول إنّه نظام ما ذو طبيعة متوارَثة؟ المقصود إنّه مراكز القوّة متمركزة بإيد مجموعة صغيرة من الأشخاص بيملكوا جميع السلطات: العسكريّة والسياسيّة والاقتصاديّة، إلخ. والمقصود كمان إنّه الجيش أو خلايا الجيش الأساسيّة موجودة مش لحماية الدولة، وإنّما لحماية طبقة حاكمة معيّنة... 


وبهالحالة، الفرص الاقتصاديّة عادةً بتكون محكومة بالعلاقات بين أصحاب المصالح ومراكز القوى.


نور: ومع استمرار آُثار الحرب بسوريا، رأسماليّين المحسوبيّات يلي عم نحكي عنهن اتّخذوا مسار تعميق علاقاتهن مع النظام، لأنه وسيلة البقاء الوحيدة بإيديهن بتتمثّل بضمان قربهن من النظام وضمان اعتماده عليهن. هي الطريقة الوحيدة يلي قدّامهن ليحافظوا على مكانتهن الاجتماعيّة ونجاحهن المادّي. 


الأشخاص المنخرطين بمجال الأعمال لقوا طرق كتيرة ليعبروا عن ولاءهن للنظام، يعني من خلال عمل دعايات إله عن طريق شركاتهن وتنظيم تجمّعات كاذبة داعمة للنظام وغيرها... ويلي بيخوّف أكتر، هو إنّهن حشدوا وموّلوا ميليشيات داعمة للنظام، يعني استخدموا الأرباح يلي راكموها من مصالحهن الناجحة ليأسّسوا ميليشيات جديدة بتدعم النظام السوري في الحرب يلي بلشها.

نايا: رامي مخلوف هو واحد من أشهر رجال الأعمال وحليف مقرّب للنظام السوري وعائلة الأسد، واسمه على كل لسان. رامي بيكون ابن خال بشار الأسد، واستلام بشار الأسد لمنصب الرئاسة بال٢٠٠٠ سمحله يصير أغنى رجل أعمال بسوريا. 


مخلوف موّل على الأقل أربع مجموعات مسلّحة مختلفة بتدعم النظام. حتّى في تقارير أشارت لإنّه مخلوف هرّب دخّان لسوريا ليدفع بالسجاير لأعضاء مجموعات مسلّحة. 

جوزيف وصف مخلوف بـ «بنك العيلة».


سليم: جوزيف: تمكينه الاقتصادي بالألفينات توسّع بطريقة مذهلة. وأهم «إنجاز» إله كان شركة الاتّصالات السوريّة يلّي كانت من أكبر الشركات الخاصّة بالبلد وبتضم 6000 موظّف وموظّفة. غير هيك، مخلوف كان بيشتغل في مجال النفط والغاز والبنوك والطيران والتجارة وغيرها... بعض المحلّلين قالوا إنّه بيتحكّم بشكل مباشر أو غير مباشر من خلال شبكة شركات مركّبة مرتبطة بشركاته بما يعادل تقريبًا 60 بالميّة من الاقتصاد السوري.


نايا: 60 بالميّة من الاقتصاد السوري... متخيلين لأي درجة كان الاقتصاد مرتبط برامي مخلوف؟ غير هيك، رامي مخلوف مرتبط بشكل عميق بالمخابرات السوريّة، من خلال أخوه حافظ مخلوف رئيس قسم 40 الأربعين المرتبط بشكل وثيق مع فرع 251، أو فرع الخطيب. وبما إنّه علاقة رامي مخلوف بالمخابرات وثيقة، يُقال إنّه موّل المخابرات من خلال شركاته. 


بس رامي مخلوف ما كان رجل الأعمال الوحيد يلّي استفاد من النظام ودعمه. هو بس واحد من مجموعة من أشخاص منخرطين في مجال الأعمال في سوريا يلي استفادوا من قربهن من عائلة الأسد واستغلوا مواقعهن ليدعموا السلطة الحاكمة.



نور: شكله هدول الأشخاص كتير استفادوا من علاقاتهن مع النظام نايا: ربحوا أموال طائلة واحتكروا قطاعات بكاملها في الاقتصاد السوري. بس كيف النظام استفاد من هالشي بالضبط؟ 


نايا: أوّلًا، النظام كتير مهتم بإنه الشركات الكبرى بالبلد تكون تحت جناحه. متل ما قال جوزيف، هالشي بيمكنه من السيطرة على أجزاء كبيرة من الاقتصاد. يعني النظام بيتحكّم بتوزيع الأموال، بالتالي بيقدر يضيّع كل موارد البلد على حالو، وعلى مجموعة صغيرة من المواليين بدل ما يستثمر بتلبية احتياجات السوريين والسوريات من خدمات اجتماعيّة ودعم نموّ الشركات الصغيرة وإعادة إعمار البلد بطريقة تفيد الشعب. تانيًا، هالشي بيساعد النظام إنّه يحافظ على دعم سياسي وعسكري متجذّر: هالأشخاص المقرّبين منّه وظّفوا ثرواتهن ليدفعوا رواتب وتمن أسلحة الشبّيحة الداعمين للنظام. 


وغير هيك، في نخبة جديدة من أصحاب الشركات بدأت تظهر. بعد ما انفرضت عقوبات على أصحاب المصالح المقرّبين من النظام من قبل الولايات المتّحدة وكندا والاتّحاد الأوروبّي، صار أصعب إنّه تنعقد صفقات دوليّة بالطريقة المعتادة، وسوريا صارت معزولة أكتر اقتصاديًّا. 


مع الوقت، ظهرت طبقة اقتصاديّة نخبويّة جديدة مكوّنة من أشخاص جداد مقرّبين من النظام. هدول بلّشوا ينشؤوا شركات بإسمهن ويلعبوا دور الواجهة، بس بالواقع في وراهن أشخاص تانيين عم يديروا العمليّات ويعطوهن نسبة.



الجزء التالت: شبكات ماليّة مركّبة



نور: الاستمرار بتمويل حرب، خاصّة في ظل وجود عقوبات اقتصاديّة، مسألة صعبة كتير. هالشي بيجبر الأشخاص المعنيّين إنّه يطوروا شبكات أعمال مركّبة، بتطلّب إجبار أشخاص على التظاهر بإنهن واجهات  بينما في وراهن ناس تانيين عم يتحكّموا بالشركات، أو إنشاء شركات صوريّة، يعني شركات ما عندها أي نشاط فعلي، لغسيل الأموال، بحيث يصير في شركات بيتم من خلالها تحويل الأموال والمحافظة عليها ببنوك ومشاريع استثماريّة مختلفة حول العالم. 


نيك دونوفان، باحث في مجال تمويل الصراعات، حكالنا أكتر عن هاد الموضوع. ركّز نيك في أبحاثه على شبكة خوري الماليّة يلي سهّلت تحويل أموال النظام.


مدلّل خوري، شخص سوري-روسي، بيتحكّم بشبكة لتسهيل تحرّكات ماليّة غير مشروعة. نيك بيقول إنّه شبكة خوري هي عبارة عن شركة نقل أموال.


سليم: نيك: همّه بيوفروا القنوات يلي بيصير ممكن من خلالها تحويل الأموال لأهداف مختلفة. 


نور: شبكة خوري لعبت دور أساسي بمساعدة النظام ليحوّل أمواله حسب حاجاته.


سليم: نيك: لما بلّشت الثورة ووضع الحرب كان سيّء كتير، يعني بالـ 2012 تقريبًا، راح خال الرئيس، محمّد مخلوف، على روسيا ليستطلع إمكانيّة نقل جزء من العيلة ومن مصاري النظام على موسكو. وقتها، الشبكة يلّي كنّا عم نتقصّى عنها ساعدتهن بشراية ممتلكات بقيمة 40 مليون دولار أمريكي في مشروع ناطحات سحاب موسكو.

وغير هيك، أعضاء في الشبكة يلّي بيديرها مدلّل خوري ساعدوا البنك المركزي السوري على شراء أوراق نقديّة، ساعدوهم بشراء نترات الأمونيوم... كان في مسؤول في البنك المركزي عم يحاول يحصل على نترات الأمونيوم يلّي ممكن استخدامها لإنتاج الأسمدة أو صناعة المتفجّرات. وكمان ساعدوهم بتحويل أموالهم باتّجاهات مختلفة ليقدروا يدفعوا ثمن المشتريات يلي كانت ضروريّة لشن الحرب. الاقتصاد السوري كان بحاجة لأوراق نقديّة وكان بحاجة لنترات الأمونيوم يلي بتستخدم في الزراعة أو لصناعة المتفجّرات، وكانت عم تقل منافذه للحصول عليها.


نور: الموضوع يلي كان مهتم فيه نيك ومجموعة من الاختصاصيين والاختصاصيات، هو كيف سهّلت هي الشبكات على النظام السوري مهمّة الحصول على مكوّنات الأسلحة الكيماويّة. من الأشياء المثيرة للاهتمام يلي حكاها نيك، هو إنّه بطريقة ما – مع إنّه مو كتير واضح إله وللفريق كيف – جهاز المخابرات السوري كان بيتابع مركز البحوث والدراسات العلميّة، وهو المؤسّسة الحكوميّة السوريّة المسؤولة عن برنامج الأسلحة الكيماويّة السوري.

مسألة شراء الأسلحة الكيماويّة في سوريا غير مركزيّة، يعني الأفرع الأمنيّة بتقرّر بشكل مستقل شو أنواع الأسلحة والمواد يلي بدهن ياها، طالما ما بتتجاوز قيمتها مبلغ محدّد.


نايا: في حالة بتسلّط الضوء بشكل خاص على طريقة تانية لتسهيل جرائم حرب النظام السوري من قبل أصحاب الشركات. بالـ 2019، في تلت منظّمات – الأرشيف السوري و»ترايال انترناشونال» ومبادرة «أوبن سوسايتي» لتحقيق العدالة – قدّموا شكاوى لمدّعيين عامّين بألمانيا وبلجيكا بخصوص مزاعم عن انتهاكات للعقوبات المفروضة. 


فرتز سترايف، محرر البودكاست، كان واحد من المحامين يلي اشتغلوا على القضية وقتها. كانوا عم يطالبوا المدّعيين العامّين إنّه يحقّقوا بقضيّة كانت بتتمحور حول انتهاك محتمل من قبل شركات بلجيكيّة وألمانيّة وسويسريّة لقوانين التصدير وقت شحنة إيزوبروبانول، ويلي هو مادة كيماويّة أوليّة مُستخدمة بعمليّة إنتاج غاز السارين، يلي هي السلاح الكيماوي يلي استخدمه النظام السوري ضد المدنيّين والمدنيّات أكتر من مرّة، أشهرهن بالغوطة الشرقية بآب 2013 وبخان شيخون بنيسان 2017. هدول الهجومين مع بعض قتلوا أكتر من 1400 شخص، بينهن عدد كبير من الأطفال.


ستيف كوستاس من مبادرة «أوبن سوسايتي» لتحقيق العدالة ذكر إنّه الشحن تم بموجب اتّفاق مع شركة صناعة أدويّة سوريّة ادّعت إنها رح تستخدم المادّة لتصنيع مرهم اسمه «فولتارين»، وهو مضاد التهاب. مع إنّه ما في أدّلة بتشير إنّه تم استخدام الإيزوبروبانول لأي أغراض تانية غير تصنيع مرهم «فولتارين»، في أكتر من مسألة عليهن علامة استفهام خلّوا المنظّمات التلاتة يطالبوا بفتح تحقيق مشانها. 

اولها انو القوانين الألمانيّة والأوروبيّة بتفرض إصدار تصاريح حكوميّة لشحن الإيزوبروبانول المركّز، وهي الشحنات ما أخدت هي التصاريح. 

تانيًا، منظّمة حظر الأسلحة الكيميائيّة كانت مشغولة بالتخلّص من مخزون الإيزوبروبانول المركّز في سوريا بنفس الوقت يلي طلبت فيه شركة تصنيع الأدويّة السوريّة شحنات الإيزوبروبانول من شركات أوروبيّة. 

تالتًا، الشركة الحديثة للصناعات الدوائيّة بسوريا كانت بإدارة عبد الرحمن العطّار المعروف بقربه من النظام السوري وبمساعدته بالتحايل على العقوبات. 

رابعًا، في تقرير صحفي سويسري بيّن إنّه تقريبًا 80 بالميّة من الإزوبروبانول المركّز ما اتسلّم لشركة تصنيع الأدوية المذكورة، وهالشي بيعني إنّه يمكن تم تحويل هي الكميّة لجهة تانية. 


 لكن إذا ما تم استخدام كل كميات الإيزوبرزبانول المستوردة لتصنيع مرهم فولتارين، وين راحت الكميات البقيانة؟


نور: صعب نعرف... ما في أدّلة إنه انبعت لمؤسّسة البحوث والدراسات العلميّة لإنتاج غاز السارين ولا حتّى إنّه هو هاد نفسه غاز السارين يلي تمّ استخدامه بالهجومات بالأسلحة الكيماويّة. بس الموقف بشكل عام بيدعو لكتير تساؤلات عن طرق استخدام الإيزوبروبانول...




الجزء الرابع: يلي بجيبتك مو إلك




نور: هالقصّة بتوضّح شغلتين: أوّلًا، يبدو إنّه النظام السوري عم يستخدم شبكات معقّدة ليحصل على المواد الكيماويّة يلي بيحتاجها لتصنيع ما يمكن وصفه بأشنع جزء من ترسانة الأسلحة تبعه. تانيًا، إنّه إدارة الأعمال بسوريا كتير صعبة بهي المرحلة.


نايا: في سبب تاني بيخلّي إدارة الأعمال بسوريا صعب، وهو إنّه بكتير من الأحيان، النظام السوري بيطالب أصحاب الشركات إنهن يدفعوا فواتيره الكبيرة عنه، بغض النظر إذا كانوا موافقين أو لأ. وهيك النظام بيتخلّص من أعباءه الماليّة وبيترك لحاله المجال يحرّك الأموال على كيفه. 


إياد حميد، باحث أوّل بالبرنامج السوري للتطوير القانوني، عمل مقابلات مع أشخاص سوريّين منخرطين بمجال الأعمال ضمن تقرير عن فاعليّة العقوبات في السياق السوري. شاركنا إياد واحد من الأمثلة عن رجل أعمال بيملك مستودعات بحمص واضطّر يوفّر مستودعاته كمساحات مؤقّتة لتنظيم الشبّيحة.

نور: كان في رجل أعمال تاني، كمان بيملك مستودعات بحمص.

من الـ 2011 للـ 2014، تمّ استخدام مستودعاته كمراكز اعتقال مؤقّتة وقت كانت مراكز النظام الأمنيّة تتملّى ويبطّل فيها مكان للمعتقلين والمعتقلات.


نايا: مو واضح أبدًا إذا هدول الناس اتطوّعوا بتقديم ممتلاكتهن للنظام ولّا عملوا هيك لأنه كانوا خايفين. في مصدر داخلي حكى لإياد إنّه أي حدا عنده أسطول من أي نوع – باصات، سيارات، بواخر – كان متوقّع منّه بأي لحظة إنّه يقدّمها للنظام. غير هيك، إياد ذكر إنّه في تقارير عن ناس مقرّبين من النظام كانوا يروحوا لعند أصحاب الأعمال ويحكولهن التالي: «مصاريكن عملتوها لأن النظام سمحلكن، جمّعتوها بفضل علاقتكن معه». وبعدين كانوا يطلبوا منهن يساهموا بجمعيّة خيريّة كانت مجرّد واجهة صوريّة لوزارة الدفاع. 


القصص يلي شاركهن إياد بيوضحوا نقطة مهمّة كتير، وهي إنّه أصحاب الأموال بيجنوا ثرواتهن الكبيرة لأنهن قريبين من النظام. بس كمان هي القصص بتورجي إنه كل شي بتمنه، لأنّه النظام بيتوقّع منهن إنّه يردّوا «الجميل».


نور: غير هيك، هادا بيعني إنّه النظام هو يلي بيقرّر مين رح يصير عنده نفوذ ومين لأ.

نور: بس شو بيصير وقت النظام يغضب على الواحد ويبطّل رضيان عنّه؟ بـ 30 نيسان 2020، رامي مخلوف، ويلي هو ابن خال بشار الأسد ويعتبر أكتر رجل أعمال عنده نفوذ، نشر فيديو على صفحته على الفيسبوك بيعترض فيه على دعوى متعلقة بفساد ضريبي قدّمتها الحكومة السوريّة ضد شركة سيرياتيل، وهي شركة اتّصالات سوريّة وأكبر شركة لرامي مخلوف. مخلوف قال إنّه نص أرباح سيرياتيل بالـ 2019 راحوا للحكومة. بهديك السنة، الشركة دفعت ضرايب بقيمة 23.4 مليون، والحكومة كانت عم تطالب بـ 500 مليون فوقهن.


نايا: بهاد الفيديو، مخلوف عم يحاول يخاطب الشعب السوري، ويحكي عن كيف صرف مصاريه على الشعب، خاصّة من خلال جمعيّة البستان الخيريّة التابعة إله،مع إنّه في تقارير بتشير لإنّه الأموال يلي كانت تنتقل عبر جمعيّة البستان كانت تُستخدم لدفع رواتب الشبّيحة.


وبعد كل الامتيازات يلي أخدها من النظام، وبعد كل الفساد والإساءة والعنف يلي مارسه ضد أصحاب أعمال سوريّين، بيحاول رامي مخلوف يصدّر نفسه على أساس إنّه ضحيّة لجشع النظام.


هي كانت لحظة غير مسبوقة في تاريخ سوريا السياسي. بس يبدو إنّه النظام عم يتّبع استراتيجيّة جديدة مع الأشخاص المحسوبين عليه من خلال مطالبتهن بأموال أكتر بشكل متزايد. 


أرباح سيرياتيل ما بتروح لا للموظّفين والموظّفات، ولا للمستثمرين، ولا حتّى لرامي مخلوف. أرباح سيرياتيل ملك للحكومة السوريّة. ممكن جزء منها ينصرف على بنزين وقمح للشعب، بس كمان رح ينصرف كتير منها على أجهزة المخابرات وعلى رواتب الناس الشغالين بالأفرع الأمنيّة، يلي لازم تضل شغّالة، متل فرع 251  وضباط ومجندين متل ماكان إياد أ. وأنور ر.



 نهاية


نور: في طريقة أخبث من كل هدول بيستخدمها النظام ليموّل نفسه، بتتمثّل بقدرته على التحكّم والتلاعب بالمساعدات الإنسانيّة. منظّمات الأمم المتّحدة الفاعلة بسوريا لازم تعمل كل شي من خلال النظام السوري وبموافقته. والنظام عنده قواعد كتير صارمة فيما يخص إمكانيّات تحرّك المنظّمات الإنسانيّة بسوريا.


الأموال المخصّصة للإغاثة الإنسانيّة لازم تمرّ من البنك المركزي يلّي بيصرّف العملات الأجنبيّة بسعر صرف وهمي وهيك بيحط نسبة كبيرة من المصاري بجيبته.



نايا: يعني وقت بتدخل مصاري لسوريا لتمويل عمليات الإغاثة ودعم الشعب السوري، في جزء كبير منها بيستخدم لاستمرار تمويل النظام. غير هيك، النظام بيطالب منظّمات الأمم المتّحدة إنها تشتغل مع مجموعة معيّنة من الجمعيّات الخيريّة بسوريا، متل جمعيّة البستان يلي أسسها وبيموّلها رامي مخلوف وصندوق الائتمان يلي أسّسته أسماء الأخرس، زوجة بشّار الأسد، ويلي عم تواجه تحقيق جنائي بالمملكة المتّحدة على خلفيّة إثارتها ودعمها وتشجيعها لجرائم حرب ارتكبتها قوّات النظام السوري. هدول الجمعيّات الخيريّة بيختاروا على كيفهن المجتمعات والأحياء يلي بدهن يدعموها، متل ما بيختاروا كيف ووين رح تنصرف الأموال.


سليم: نيك: طبعًا كل الحروب بتحتاج تمويل. يعني قد ما كان دافع الحرب إديولوجي، يلي بيشن الحرب بيعرف إنه بالآخر بده يشتري بواط عسكريّة وذخيرة لعساكره. وكل هالأشياء إلها ثمن.



نايا: هالحلقة من إعداد وكتابة وتقديم نور حمادة، مشاركة بالتحرير والتقديم نايا سكاف، تحرير فريتز سترايف، انتاج وتحرير ودبلجة سليم سلامه، ونشر وتوزيع 75Podcasts

  

بحلقتنا الجاية رح نحكي عن موضوع العودة الى سوريا…  


قدرنا ننتج هالحلقة بدعم من وزارة الخارجية الألمانية عبر معهد العلاقات الخارجية وبرنامج تمويل ZIVIK


John Carter
Tech Vlogger & YouTuber

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit. Ipsum blandit at sed a, vulputate eget. Integer in egestas rutrum risus tortor. Augue sed ac magna semper vitae, orci morbi auctor. Diam dui ut ut purus aenean volutpat.